مختارات من رسائل ومحاضرات العلامة الفقيه المؤرّخ الأديب الفلكي الحبيب محمد بن أحمد بن عمر الشاطري

45.00 ر.س

عن الكتاب

هذه مجموعة من رسائل ومحاضرات العلامة محمد بن أحمد بن عمر الشاطري رحمه الله تعالى، جمعها أحد طلابه الملازمين له، ونظمها في سلكٍ فغدت عقداً تكتحل به أعين الناظرين. لقد أنقذ تلك الدُّرر من الضياع والإهمال؛ لتنتفع الأمة بما فيها، وتكون في صحيفة مؤلِّفها. والعلامة الشاطري كان مدرساً ومربياً من الطراز الأول، ومشرفاً تربوياً، ثم مديراً للمعارف، وكان ناقداً بارعاً، وكاتباً صحفياً مخضرماً، ومصلحاً اجتماعياً، وهذه الرسائل والمحاضرات خير شاهد على ذلك. وأُولى هذه الرسائل: «دواء المعلول» تكلَّم فيها عن سيرة الرسول ﷺ، حبَّرها من ألفها إلى يائها بالحروف المهملة غير المنقوطة، وهذا دليل على تمكنٍ وتبحرٍ في علوم اللغة، ثم بعدها رسالة بعنوان: «كيف نحن؟» تناول فيها حالة حضرموت ومشاكلها، ثم تلاها بدروس في التوحيد والعقيدة بلغةٍ سهلةٍ ميسرةٍ، ثم عرَّج إلى محاضرةٍ قيمةٍ تكلَّم فيها عن (علماء حضرموت والسياسة). ثم انتقل بعدها للحديث عن (شهر رمضان شهر الجهادَيْنِ): جهاد النفس، وجهاد العدو، وسلط الضوء على مدرسة رمضان، ثم أبحر في محاضرة سماها: (كيف السبيل إلى نهوض صادق؟) فصَّل فيها وسائل النهضة وعوائقها. ثم انتقل بعد ذلك إلى محاضرة أخرى سماها: (سيرة السلف من بني علوي الحسينيين)، ثم تكلم في دراسةٍ عن الهجرة التي يقوم بها أبناء اليمن الجنوبي، وأتبعها برسالة في إثبات أنساب آل البيت ردَّ فيها على الشيخ الطنطاوي، ثم رد على اعتراضات وردت على كتاب «الياقوت النفيس»، ثم بيَّن مسألة مصير ظل كل شيءٍ مثله ويزيد قليلاً، ثم رسالة جوابية رد فيها على أسئلةٍ وردته من الطائف. ثم ختم هذه الرسائل والمحاضرات بنصيحةٍ وهديةٍ للمرأة الحضرمية، وضع فيها النقاط على الحروف، وهذا غيضٌ من فيض هذا الإمام، رحمه الملك العلام، ونفع بعلمه أهل الإسلام. والحمد لله الذي تتم بنعمته الصالحات

تفاصيل الكتاب

  • موضوع الكتاب: أدب وتاريخ
  • رقم الطبعه: الأولى
  • عدد المجلدات: (1)
  • مقاس الكتاب: (25 سم)
  • نوع الورق: شاموا فاخر
  • نوع التجليد: مجلَّد كرتوناج
  • عدد الصفحات: (496 صفحة)
  • عدد ألوان الطباعه: لون واحد
  • وزن النسخه الواحده: (700 غ)
  • سنه الأصدار: (1440هـ - 2019م)
  • ISBN: 978 - 9953 - 62 - 009 - 1