إدام القوت في ذكر بلدان حضرموت

90.00 ر.س

عن الكتاب

هذا الكتاب يتعلق بتاريخ جزء عزيز من وطننا العربي، من الجزيرة العربية نفسها، يوشك أن يكون مجهولاً أو منسياً، مع ما لكثير من أهله من الصلات القوية بمختلف الأقطار في أنحاء المعمورة، وما لهم من نشاط متميز ومساهمة فعالة في بناء الفكر الإسلامي، بل وامتداد رقعته. فحظوا بشرف الدعوة إلى الله تعالى بالحكمة والموعظة الحسنة، وتبيان محاسن الإسلام، والتطبيق الفعلي لأحكامه وآدابه، فهدى الله تعالى بهم في جنوب شرق آسيا خلائق لا تحصى لها أعداد، بدون أن تراق قطرة دم، وهذا مصداق للحديث الصحيح: «والحكمة يمانية». إضافة إلى ما لأهلها من نشاط متميز في السعي وراء اكتساب الرزق بأذكى الطرق وأنزهها وأشرفها، حتى حازوا بأمانتهم وصدقهم ثقة غيرهم، وتبوَّءوا بفضل من الله رفعة ضاقت عمن سواهم. وهذا الكتاب يقدم معلومات تتعلق بتاريخ تلك البلاد وجغرافيتها، وترجمات مشاهيرها، خصوصاً أن كاتب تاريخ هذه المنطقة هو أحد أبنائها، العليم بحاضرها وماضيها، وأعمالها وأعلامها، وقيعانها وآكامها، وجبالها ووهادها ووديانها، ومآثرها ومثالبها، إلى غير ذلك مما قيدته يراعة هذا المفكر، وجاد به خاطر هذا العبقري. ولموقع هذا الكتاب وعظيم نفعه.. فقد كان أحد اهتمامات علامة الجزيرة حمد الجاسر رحمه الله تعالى؛ إذ اندفع منجذباً للعناية به، والإفادة من كتابته، فنشره حلقات تترى في (مجلة العرب) على مدار خمس من السنين. وقد حاولنا أن نحقق في الأحداث والأعلام وتوثيق الأخبار والروايات مع تتميمات وتكميلات بالهوامش مما كان يطمح إليه علامة الجزيرة الجاسر رحمه الله. وأخيراً.. فما دامت هذه البلاد قد أنجبت أفذاذاً موهوبين، وعبّاداً زاهدين، وأعلاماً مفكرين.. فلا مراء أنها قمنة بالبحث في تاريخها، جديرة بالتنقيب عن مناقبها ومآثرها لا سيما في عصرنا الحاضر الذي صار فيه العالَم قرية واحدة. ولله الحمد والمنة           

تفاصيل الكتاب

  • موضوع الكتاب: تاريخ وأدب
  • رقم الطبعه: الأولى
  • عدد المجلدات: (1)
  • مقاس الكتاب: (25 سم)
  • نوع الورق: شاموا فاخر
  • نوع التجليد: مجلَّد كرتوناج
  • عدد الصفحات: (1112 صفحة)
  • عدد ألوان الطباعه: لون واحد
  • وزن النسخه الواحده: (1580 غ)
  • سنه الأصدار: (1425هـ - 2005م)
  • ISBN: 978 - 9953 - 498 - 49 - 2