أدخل بريدك الالكتروني هنا

| المغني في تدبير الأمراض ومعرفة العلل والأعراض |
المغني في تدبير الأمراض ومعرفة العلل والأعراض

ISBN : 978-9953-498-30-0

موضوع الكتاب : طب عربي قديم
رقم الطبعة : الأولى
عدد المجلدات : 1
مقاس الكتاب : 25 سم
نوع الورق : أبيض كوشيه
نوع التجليد : مجلد كرتوناج
عدد الصفحات : 832 صفحة
عدد ألوان الطباعة : لونان +أربع ألوان
وزن النسخة الواحدة : 1700غ
سنة الإصدار : 1432 - 2011

سعر النسخة :
 • بالريال السعودي : 90 ريالاً
 • بالدولار الأمريكي : 24 دولاراً


أضف رأيك بالكتاب
استعراض آراء القراء
تأليف :
العلامة الفيلسوف شيخ أطباء العراق أبي الحسن سعيد بن هبة الله بن الحسين ابن العشاب البغدادي ( 436 - 495 هـ )
عني به :
الدكتور محمد ياسر زكور

المغني
في تدبير الأمراض ومعرفة العلل والأعراض

كتاب « المغني » لمؤلفه أبي الحسن سعيد ، كتابٌ غزير المادة ، عظيم الفائدة ؛ فقد نافت فصوله على المئتين ، وأبوابه بلغت تسعة وأربعين باباً .

ومؤلفه واحد من مفاخر الأطباء الذين قلَّ أن يجود بهم الزمن .

وقد سلك مؤلفه طريقةً ممتازةً في عرض مواد الكتاب ، فكل فصلٍ من الكتاب يحتوي على وصف مرضٍ واحدٍ ، أو عدة أمراض متشابهة في العضو الواحد ، وهي طريقة فريدة ميسرة كما يرى القارىء والباحث .

وزيادة في الإيضاح جدول الأمراض في حقول تكشف عن اسم المرض أو الأمراض ، وعن سبب هذا الداء ، وعن أعراضه ، وأكبر حقلٍ فيها مختص بتدبير المرض المقصود علاجه ، وطريقة الجدولة هذه من الإبداعات الطيبة التي هونت الوصول إلى المطلوب .

وقد حاز الكتاب شهرةً وطارت به الركبان في كل اتجاه ، من عهد حياة المؤلف كما دلت على ذلك قصة الكتاب في « عيون الأنباء » .

فلا غرابة إذن أن توجد نحو من ثلاثين نسخة خطية لهذا الكتاب ، موزعة في معظم البلاد العربية والأجنبية .

ثم إنه غير بعيدٍ أن يكون هذا الكتاب قد كان كتاب مدرسة قُرِّر في عديدٍ من بلدان العالم في فترة ازدهار الحضارة العربية الإسلامية ، شأنه شأن « القانون » و« الحاوي » و« التصريف » وغيرها من كتب الطب القيمة ، التي حظيت بالدراسة والاعتماد ، والانتشار في كل البلاد .

والذي يعنينا هنا بالدرجة الأولى أن هذا الكتاب الطبي من أغنى الكتب الطبية مادة ، وأقربها متناولاً وأسلسها .

وفيه تلوح العبقرية العربية في وضعهم لأُسُسِ هذه العلوم التي تناقلها الغرب ودرسوها لقرون عديدة .

وقد شاء المولى جل وعلا أن يقيض للكتاب محققاً ألمعياً أسهم بذلك في إحياء التراث العربي ، وإثراء المكتبة العربية ، وربط قديم الطب بحديثه ، قد جمع بين علم الطب وفن التحقيق .

فدونك أيها القارىء هذا السفر الطبي النافع ، يرفل بجمال المظهر ، ويزدان بكمال المخبر .

والله ولي التوفيق


| قسم الطب العربي |
     الطب الملوكي