أدخل بريدك الالكتروني هنا

| المنح المكية في شرح الهمزية المسمى أقضل القِرى لقراء أُم القُرى |
المنح المكية في شرح الهمزية المسمى أقضل القِرى لقراء أُم القُرى

ISBN : 978-9953-498-72-0

موضوع الكتاب : أدب نبوي
رقم الطبعة : الرابعة
عدد المجلدات : 1
مقاس الكتاب : 25 سم
نوع الورق : شاموا فاخر
نوع التجليد : مجلد فني
عدد الصفحات : 704 صفحة
عدد ألوان الطباعة : لونان
وزن النسخة الواحدة : 1200غ
سنة الإصدار : 1437 - 2016

سعر النسخة :
 • بالريال السعودي : 50 ريالاً
 • بالدولار الأمريكي : 14 دولاراً


أضف رأيك بالكتاب
استعراض آراء القراء
تأليف :
الإمام الفقيه المحقق شهاب الدين أحمد بن محمد ابن حجر الهيتمي ( 909 - 974 هـ )
عني به :
أحمد المحمد

المنح المكية في شرح الهمزية

المسمَّى

«أفضل القِرى لأُم القُرى»

يطبع وينشر لأول مرة محققاً على أربع نسخ خطية

البوصيري رحمه  الله من أقطاب المحبين، شفعَ الإبداع الأدبي بالمحبة الصَّادقة لذي الخلق العظيم، والتَّوقير لمن هو بالمؤمنين رؤوف رحيم.

فجاءت رائعته القصيدة الهمزية عقوداً لؤلؤية تستهوي القلوب، ويتعشَّقها أولو الذَّوق الروحي، ويتغنى بها المغرمون المتعطِّشون لبلوغ المنهل الروي؛ ليستمدوا منه النهج السوي.

وهي ألحان تعظيم وإكبار لصاحب الرسالة.

سكب البوصيري في أحرفها إحساساته ومشاعره، ونفخ فيها من روح أدبه.. فصافحت الأفئدة، وشنَّفت الأسماع، وانتشر جمالها وعبيرها يملآن الدُّنيا.

ولقد أنصفه أمير الشعراء إذ يقول في نهج البردة:

مديحه فيك حب خالص وهوىً

وصادق الحب يملي صادق الكلم

لذا؛ فقد كان من عناية  الله بهذه القصيدة أن قيَّض لها فريد دهره ووحيد عصره، بقية السلف وفخر الخلف، خاتمة الفقهاء والمحدِّثين، العلَّامة الإمام أحمد ابن حجرٍ الهيتميَّ المكيَّ، مجدِّد القرن العاشر، صاحب التَّآليف النَّافعة والمآثر.

لذلك.. فإنَّ «المنح المكية في شرح الهمزية» هو شرح شافٍ كافٍ، وبالمقاصد العليَّة وافٍ، فقد حلّى طروس الهمزية بجواهر لفظه، ودبّجها بغرر علمه وعميق فهمه.

جمع فيه بين فنون عديدة، وقيَّد في دفَّتيه فوائد فريدة، ومباحث عزيزة سديدة، تتراءى رقَّة مشاعره بين سطوره، ولطفُ الأحاسيس ينساب من عباراته، والمحبة الأكيدة تنبض من حروفه، والإعظام للجناب العلي يتجلَّى في نثره ونظمه.

وما روّى القلب شيءٌ كنورِ مديحه عليه الصلاة والسلام، يعرف هذا أربابُ الحبِّ، وعشّاقُ نورِ جماله صلى الله عليه وسلم.

و«الهمزية» و«المنح المكية» من تلك المنابع النوريَّة الرقراقة التي تنير قلوب المحبِّين.

وأخيراً.. إليكم معشر المحبين «المنح المكِّيَّة» في ثوبها الزَّاهي القشيب، يميس في حلل الأناقة والتحقيق، ويتهادى في بردة الجمال والتدقيق.

 

وبالله التوفيق


| قسم السيرة النبوية العطرة |
     بداية السول في تفضيل الرسول صلى الله عليه وسلم
     القول البديع
     الشمائل المحمدية
     السيرة الحلبية المسمى إنسان العيون في سيرة الأمين المأمون صلى الله عليه وسلم
     ديوان لماذا نحبه ؟
     تبرك الصحابة بآثار رسول صلَّى الله عليه و سلَّم و بيان فضله العظيم
     السيرة النبوية للقرية العالمية
     وفاة النبي صلى الله عليه وسلم (وأظلمت المدينة )
     إنارة الدجى في مغازي خير الورى صلى الله عليه وسلم
     نور العيون في تلخيص سيرة الأمين المأمون صلى الله عليه وآله وسلم
     شرح الدرة الثمينة في نظم ما صح من خصائص المدينة
     ألفية السيرة النبوية
     الرحيق المختوم
     يوم الفرقان ( أسرار غزوة بدر )
     حدائق الأنوار ومطالع الأسرار في سيرة النبي المختار
     وسائل الوصول إلى شمائل الرسول صلى الله علية وآله وسلم
     منتهى السول على وسائل الوصول إلى شمائل الرسول صلى الله عليه وآله وسلم
     بهجة المحافل وبغية الأماثل في السير والمعجزات والشمائل