أدخل بريدك الالكتروني هنا

| النجم الوهاج في شرح المنهاج |
النجم الوهاج في شرح المنهاج

ISBN : 978-9953-498-09-6

موضوع الكتاب : فقه شافعي
رقم الطبعة : الأولى - الإصدار الثاني
عدد المجلدات : 10
مقاس الكتاب : 25 سم
نوع الورق : أبيض
نوع التجليد : مجلد فني
عدد الصفحات : 5758 صفحة
عدد ألوان الطباعة : لون واحد
وزن النسخة الواحدة : 6000غ
سنة الإصدار : 1439 - 2017

سعر النسخة :
 • بالريال السعودي : 280 ريالاً
 • بالدولار الأمريكي : 75 دولاراً


أضف رأيك بالكتاب
استعراض آراء القراء
تأليف :
الإمام المحدث الفقيه كمال الدين محمد بن موسى بن عيسى الدميري ( 742 - 808 هـ )
عني به :
اللجنة العلمية بمركز دار المنهاج للدراسات والبحث العلمي

النجم الوهاج

في شرح المنهاج

يطبع وينشر لأول مرة

وهو من أعظم شروح كتاب «المنهاج» للإمام الرباني محيي الدين النووي.

وكتاب «المنهاج» غني عن التعريف، فهو من أُمَّات متون فقه الشافعية، ويكفي أن نذكر أن شروحه نافت على مئة شرح ما بين مخطوط ومطبوع ومفقود.

إن من يطالع مؤلفات الإمام الدميري.. تتراءى له عبقرية هذا الإمام من خلال مباحثه، ويأخذه العجب من تحريراته الفائقة، التي تنمُّ عن فهم ثاقب، وفكر نيِّر، وحصافة فقيه.

فقد فاق هذا الإمام معاصريه، وزاحم الأقدمين على موائد العلم وميادين الإبداع، فلم تتقاصر مرتبته عن مكانة كبارهم، بل سما سُمُوَّهم، وأضاف من غزير معارفه ما يرأب صدع تأخر زمانه، ولسان حاله يقول: «كم ترك الأوّل للآخر».

وأعجب من هذا وذاك: أنه ما تكلم في فن من الفنون.. إلّا وتخاله متخصصاً فيه، بل يظن من لا خبرة له بحقيقة الإمام الدميري أنه لا يحسن غير هذا الفن، فهو بحق علَّامة نحرير جامع، وبحر طمطم لا ساحل له، ويمكن القول بأنه لم يرَ في عصره مثل نفسه رحمه  الله ورضي عنه.

«شرح المنهاج» يقع في عشر مجلدات، جمع بين المعقول والمنقول، واستقصى فأقصى، واستوعب فأوعب، وأتى بما هو من العجب العجاب أعجب، وفصَّل المذهب الشافعي تفصيلاً.

أدرك من سبقه، ولم يبلغ شأْوَه من لحقه، ولا نكون قد جاوزنا الواقع إن جزمنا بأن هذا الشرح من أهم شروح «المنهاج»، وأقواها سنداً، وأعذبها أسلوباً، وأوسعها شرحاً، وأولاها قبولاً.

كيف لا.. ومحبِّر طرته وناظم عقود جواهره: الإمام العلم المحقق المدقق كمال الدين الدميري، الجامع بين علمي المعقول والمنقول، كاشف غوامض الإشكالات، ورافع النقاب عن البحوث العويصات.

من شهد له القاصي والداني، وأجمع على علو كعبه أقطاب المؤرخين، وأعلام المؤلفين، وكبار الشافعية المفتين.

وهو إمام عصره بلا مدافعة، المطَّلع على حقائق الشريعة وغوامضها، العارف بمقاصدها، الخبير بمواردها، البصير بحكمها وعللها، والكل أجمع على فضله وسؤدده.

وهذا الشرح يغني عن غيره، ولا يغني عنه غيره، فهو موسوعة فقهية، ومجمع لنصوص الشافعية، وأصل من أصول المذهب، قوي الجذور، داني الجنى، رفيع البناء، محبر بالمهمات الفقهية العزيزة، والمسائل العلمية الجليلة، والفوائد اللطيفة.

وهو شرح مطوَّل يمتاز بالجودة والإحكام، والشمول وحسن السبك، وجميل البسط، يذكر فيه المسألة بدليلها وتعليلها، مع عزو الحديث إلى مخرجيه.

وقد استوعب الإمام الدميري فيه ما يتعلق بالمتن أو يؤول إليه، واعتنى به مع الاعتراضات عليه.

ثم إنه بيَّن بمفصَّله مجمله، وأوضح بتحقيقه مشكله، وقيد بتبيانه مطلقه، وفتح ببيانه مغلقه، مع جمال سبكه، وسهولة عبارته، ووضوح معانيه، وحسن إشارته، ومن رأى هذا الكتاب.. علم أنه كاسمه: نجم يهدي الحائرين، وينير الدرب للطالبين، حتى قال فيه مؤلفه: وسميته: «النجم الوهاج في شرح المنهاج» تيمناً بقوله تعالى: { وَبِالنَّجْمِ هُمْ يَهْتَدُونَ}.

والخلاصة: أن في هذا الشرح من العمق والأصالة والإحاطة ما يتناسب مع جلالة المتن، ورفعة مؤلِّفه.

فكما تميز الإمام النووي بمؤلفاته المباركة، واختص «المنهاج» بالإتقان والتحقيق.. فكذلك تميز هذا الشرح بالجودة والإحكام، والشمول، وجميل البسط.

فللّه درّ من أَلَّفَه، وجزاه خير ما يجزي الصالحين

وكتاب «المنهاج» هو عمدة متأخري الشافعية، وعليه تعويلهم، أتى فيه الإمام النووي - رحمه  الله تعالى - بالعجب العجاب.

فقد أودعه المعاني الغزيرة بالألفاظ الوجيزة، وقد حوى جل مقاصد مذهب الشافعي عليه سحائب الرحمة.

كما أن الإمام الدميري في كتابه «النجم الوهاج» عرض لذكر أقوال المذاهب الفقهية الأخرى؛ استطراداً بما يجعل هذا الشرح مرجعاً للفقه المقارن، بالإضافة إلى كونه موسوعة في فقه المذهب.

هذا، بالإضافة إلى إتيانه بالترجيح والدليل بحسن سياق، وجودة تحبير وتحرير؛ حيث تجنّب الإسهاب الموجود في بعض كتب الخلاف اكتفاءً بها لمن أراد الاستزادة، وصان كتابه عن ذلك.

فهو إيضاح لقديم أو تقديم لجديد؛ وصولاً إلى ما وصفه في مقدمته أنه جمعه ليكون تذكرة للفقه الذي حصله وادّخره.

رحمه  الله رحمة الأبرار، وجمعنا به في دار القرار.

وأخيراً.. فقد قيض  الله لهذا الكتاب المبارك لجنة علمية عملت على تحقيق نصوصه طيلة ثلاث سنوات، فقد استخلصت هذا الكتابَ من المقابلة على ثماني نسخ خطية، مع رجوع لمصادر المؤلف غالباً، وإلى أمور أخر سيلمسها القارئ الكريم عند تصفحه لهذا الكتاب المبارك.

وكان من جملة العنايات كذلك: إلحاق كتاب «الابتهاج في بيان اصطلاح المنهاج» للعلامة الإمام أحمد بن أبي بكر ابن سميط العلوي الحضرمي؛ لما بين «النجم الوهاج» و«المنهاج» من وشائج الصلات.

وكذلك إضافة «سلم المتعلم المحتاج إلى معرفة رموز المنهاج» للعلامة أحمد ميقري شميلة الأهدل، وكلا الكتابين مفتاح عون لفهم الأصل وشرحه.

نسأل  الله السميع العليم أن يتقبل منا ما وفقنا إليه، وأن يبهج قلب المؤلفَيْن بخدمة كتابيهما، إنه سبحانه وتعالى خير مسؤول.

والله الهادي للصواب



| قسم الفقه الإسلامي وأصوله |
     المواكب العلية
     الربا والمخرج منه
     فتح القريب المجيب شرح متن الغاية والتقريب
     إعانة المستعين على فتح المعين
     شرح التنبيه
     وبل الغمائم في أحكام العمائم
     شرح منظومة البيان لأحكام الحيوان
     فتاوى البغوي
     حاشية الباجوري على شرح ابن قاسم الغزي على متن أبي شجاع
     مختصر البويطي
     موجبات الرحمة وعزائم المغفرة
     علم الحسبة
     الرسالة في أصول الفقه
     مختصر المهمات
     نكت النبيه
     إبهاج العقول شرح المنظوم بالمأثور في علم الأصول على مذهب الإمام مالك رضي الله عنه
     معجم المناسك على مذهب الإمام مالك رضي الله عنه
     عبقرية الإمام مالك رضي الله عنه
     التحفة السنية في أحوال الورثة الأربعينية
     الارتشاف في إيضاح قواعد الخلاف
     النفحات المكية في الفوائد الفقهية
     دروس أصول الفقه المكية
     حجية أفعال الرسول صلى الله عليه وسلم
     أدب الاختلاف في مسائل العلم والدين
     منظومة ابن العماد
     فتاوى البلقيني
     عدة المسافر وعمدة الحاج والزائر
     الإعلان بنعم الله الواهب الكريم المنان
     الديباج شرح المنهاج
     العباب
     تحرير الفتاوي
     بداية المحتاج في شرح المنهاج
     كنز الراغبين شرح منهاج الطالبين
     حاشية الترمسي
     الياقوت النفيس
     نيل الرجاء
     المقدمة الحضرمية
     الإرشاد « إرشاد الغاوي إلى مسالك الحاوي »
     فقه إمام الحرمين
     فتح الرحمن بشرح زبد ابن رسلان
     مسألة الساكت
     متن سفينة النجاة في ما يجب على العبد لمولاه
     فتح العلي بجمع الخلاف بين ابن حجر وابن الرملي
     عمدة السالك وعدة الناسك
     المختصر الصغير فيما لابد لكل مسلم من معرفته في العبادات
     العقد الفريد في أحكام التقليد
     الرسالة الجامعة والتذكرة النافعة
     المسائل الثلاث
     الموجز المبين في بيان المهم من علم الدين وما يلحق بذلك من مقام الراغبين
     صفوة الزُّبد
     مختصر أبي شجاع المسمى « غاية الاختصار » أو « متن الغاية والتقريب »
     شرح المقدمة الحضرمية المسمى « بشرى الكريم بشرح مسائل التعليم »
     الدرة الموسومة في شرح المنظومة
     طيب الكلام بفوائد السلام
     صناعة الفتوى وفقه الأقليَّات
     الجواهر النقية في فقه السادة الشافعية
     عمدة الطالبين لمعرفة بعض أحكام الدين
     إعانة المبتدين ببعض فروع الدين
     بغية المسترشدين في تلخيص فتاوى بعض الأئمة من العلماء المتأخرين
     مواهب الدَّيَّان شرح « فتح الرَّحمن »
     زيتونة الإلقاح شرح منظومة « ضوء المصباح في أحكام النِّكاح »
     إفادة السادة العمد بتقرير معاني « نظم الزبد »
     عمدة المفتي والمستفتي
     المنهج القويم شرح « مسائل التعليم »
     كفاية الأخيار في حل « غاية الاختصار »
     منهاج الطالبين وعمدة المفتين
     الخلاصة المسمَّى « خلاصة المختصر ونقاوة المعتصر »
     حاشية الإمام الجرهزي على « المنهج القويم على مسائل التعليم »
     البيان في مذهب الإمام الشافعي
     نهاية المطلب في دراية المذهب
     أمالي الدلالات ومجالي الاختلافات
     شرح الياقوت النفيس في مذهب ابن إدريس